الثلاثاء, 09 نيسان/أبريل 2019 16:05

خلاصات إيجابية ل"مبادرة برلمانية شبابية" في ملف الأساتذة المتعاقدين

اجتمع مجموعة من النواب البرلمانيين الشباب ممثلين لكل الفرق والمجموعة النيابية بمجلس النواب في إطار "مبادرة برلمانية شبابية" بهدف تقريب وجهات النظر والمساهمة في تعزيز جو الثقة وتجاوز كل ما من شأنه أن يزيد في اضطراب السير العادي للمؤسسات التعليمية، على ضوء المستجدات والتطورات التي عرفها ملف الأساتذة اطر الأكاديميات.

ويتعلق الأمر بكل من :

محسن موفيدي ورضا بوكمازي عن فريق العدالة والتنمية، غيثة بدرون عن فريق الأصالة والمعاصرة، مصطفى بايتاس عن فريق التجمع الدستوري، عمر عباسي عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، فاطمة الزهراء نزيه  عن الفريق الحركي، شقران إمام عن الفريق الاشتراكي، جمال  كريمي بنشقرون عن المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية.

وقد تم في هذا الإطار عقد سلسلة اجتماعات مع السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من جهة، وممثلين عن السيدات والسادة الأساتذة اطر الأكاديميات من جهة أخر، خرجت بالخلاصات التالية :

- عودة السيدات والسادة الأساتذة اطر الأكاديميات إلى ممارسة مهامهم النبيلة داخل المؤسسات التعليمية مع بذل كل الجهود للانخراط في جميع المبادرات الرامية إلى تمكين التلاميذ من استدراك دروسهم، وتعليق إضرابهم.

- إيقاف كافة الإجراءات التأديبية التي باشرتها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في حق السيدات والسادة الأساتذة.

- العمل على صرف الأجور المتوقفة للسيدات والسادة الأساتذة.

- استمرار الحوار عبر "المبادرة البرلمانية الشبابية" للدراسة والنظر في كل المقترحات الرامية إلى إيجاد حل نهائي لهذا المشكل، والبحث في كل السبل التشريعية التي تفي بهذا الغرض.

الإصلاح