الثلاثاء, 30 تشرين1/أكتوير 2018 16:22

الهسكوري: تتويج الطفلة مريم، تتويج لمسار 9 سنوات من العمل المتواصل لأسرة بأكملها

اعتبرت زينب الهسكوري الفاعلة في منظمة التجديد الطلابي أن تتويج الطفلة مريم اليوم هو تتويج لمسار 9 سنوات من تعب وعمل متواصل لأسرة بأكملها، وتتويج لأب وأم اختارا أن ينشئا طفلتهما على تربية من نوع آخر على احترام الحرف وملازمة الكتاب على فعل القراءة، وما أصعبه من اختيار وسط هذا العالم المفتون الذي يفتح الطفل فيه عينيه على أشعة كاميرا الهاتف تلتقط له أولى لحظات خروجه، ومن ثم التهافت على التقاط كل حركة جديدة تصدر منه.

وأضافت زينب في تدوينة على صفحتها على الفيبسبوك أن هناك فرق بين من يجد يدا تمسكه وترضعه ويد أخرى منشغلة في تصفح صفحات الكتاب، وبين من تمسكه يد واليد الثانية تجول وتنقب في صفحات الفيس ورسائل الواتساب، هناك فرق فيمن يحرص في كل فرصة للتسوق والتجول على شراء كتاب وقصة لطفله لأن رفوف مكتبته الصغيرة تنتظره، وبين ومن يحرص على المحافظة على مزاج ابنه باقتناء له كل ما أشارت له أصابعه من حلوى ولعب ..

التربية فعل شاق ومجهد يتنازل فيه الآباء عن الكثير من المتع المادية على حساب أنفسهم، لكن ثماره عظيمة ومذهلة.

الإصلاح