الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2019 12:09

كيف تكون مستعدا بشكل فعال للامتحانات الإشهادية ؟

مع قرب موعد الامتحانات، تظهر حالة من القلق عند التلاميذ والطلبة، وعلى أولياء أمورهم كذلك، على اعتبار أنها تحدد مصيرهم ومستقبلهم الدراسي والمهني، وهنا يجب أن يدرك كل من الطالب والأهل والمعلمين أن الاختبارات ليست عقاباً، بل هي وسيلة من أجل قياس حجم المعلومات التي تعلمها الطالب، كما أن إجابته في الاختبار تدل على المهارات والقدرات التي يتمتع بها؛ وذلك لأن الإجابة عن الأسئلة الخاصة بالاختبار تعتمد على التركيز وتكون ضمن زمن محدد مسبقا.

وهنا تطرح العديد من الأسئلة من طرف تلامذتنا وطلبتنا، حول كيفية ومنهجية الاستعداد الجيد للامتحان، والتغلب على التوتر والضغط الذي ينتج عنه، والطريقة المثلى لاستيعاب الدروس والتحضير الجيد للحصول على أفضل النتائج؟؟

تعد الأسابيع الأخيرة من الدراسة أكثر الأوقات التي تثير التوتر عند الطالب، وخصوصا قبل الاختبارات النهائية سواء في الجامعة أو المدرسة، ويعتمد النجاح في الاستعداد للاختبارات النهائية على التقيد بمجموعة من النصائح، وهي:

1 - إنشاء جدول للدراسة: هو أسلوب يساعد الطالب على فهم وتنظيم المواد الدراسية بشكل أفضل؛ عن طريق التركيز على المعلومات التي يحتاج تعلّمها.

2 - لجوء الطالب إلى المعلم عند شعوره بالحاجة إلى الاستفسار والسؤال عن المادة الدراسية؛ حتى يكون مستعداً تماماً قبل موعد الاختبار.

3 - استعداد الطالب للدراسة قبل الموعد المحدد للاختبار النهائي بفترة زمنية كافية، وليس قبل الاختبار بيوم.

4 - حضور دورات وجلسات المراجعة التي قد تفيد الطالب للتعرف على طبيعة الاختبار النهائي، ونوعية المفاهيم والمصطلحات الرئيسية التي يجب التركيز عليها.

5 - ضرورة اهتمام الطالب بالإصغاء إلى كلام المعلم داخل الغرفة الصفيّة، بالإضافة إلى تدوين الملاحظات التي تُساعده على أن يكون مستمعا جيدا، كما سيكون قادرا على التفريق بين النقاط الرئيسية والفرعية في غرفة الصف.

6 - اختيار موقع للدراسة يحتوي على مساحة كافية؛ من أجل وضع الكتب والملاحظات الدراسية الخاصة بالطالب، كما يجب أن يكون مكان الدراسة مريحا، ويوفر التركيز المطلوب لفهم المادة الدراسية.

7 - تحديد جميع المفاهيم المهمة، والمعلومات، والتعريفات الخاصة بالمواد الدراسية؛ حتى يفهمها بشكل بسيط وسهل.

8 - إعطاء كل مادة دراسية أولوية من الوقت اللازم للدراسة؛ بسبب أن بعض المواد قد تكون أصعب من غيرها، فيجب على الطالب تقييم مدى صعوبة مواده الدراسية حتى يستطيع ترتيب أولوياته بالدراسة.

9 - التأكد من أن كل الأشياء المتعلقة بالاختبار جاهزة تماماً، مثل التحقق من كافة أساسيات وقواعد تقديم الاختبار، ومعرفة طريق الذهاب إلى مكان انعقاده، والتأكّد من تجهيز جميع المواد والمستلزمات الخاصة به.

10 - دراسة الاختبارات القديمة: هي إحدى الطرق الفعالة التي تساعد على الاستعداد للاختبارات؛ حيث إنها تساعد الطالب على معرفة طريقة صياغة الأسئلة، كما تعد تمرينا جيدا من أجل تحديد الوقت اللازم لحل الاختبار.

11 - التغيير بين الموضوعات الدراسية أثناء وقت الدراسة؛ مما يساعد على عدم الشعور بالإرهاق والتعب نتيجة الدراسة لمدة طويلة، كما يحافظ على تركيز الطالب.

12 - تخصيص أوقات للراحة: يجب أن يحقق الطالب التوازن خلال دراسته للاختبارات النهائية؛ حيث لا يمكن أن يفهم ويحفظ المواد دفعة واحدة بل يجب أن يأخذ أوقات للراحة.

13 - النوم الكافي: حيث إن النومَ الكافي مساء يساعد على التركيز بشكلٍ جيد خلال الاختبارات.

14 - جعل عملية التعليم ممتعة: هي تقديم الطالب المكافآت والهدايا لنفسه عندما يحقق نجاحا في دراسة مادة معينة.

15 - تناول وجبة صحية: هو تناول وجبة مغذية تساعد على دعم وتعزيز التركيز أثناء الدراسة للاختبارات النهائية، والاهتمام بتناول الوجبات المغذية، مثل المكسرات، والأسماك، والألبان، والحبوب.

16 - شرب الكثير من الماء: هو من الأشياء الضرورية التي تساعد على ترطيب الجسم؛ حيث يدعم الماء عمل الدماغ بشكل أفضل؛ لذلك ينصح بشربِ الكثير منه وخصوصاً في يوم الاختبار.

17 - تقييم الطالب لقدراته: هو إدراك ومعرفة الطالب لنقاط القوة والضعف في مهاراته الخاصة بالكتابة والدراسة والقراءة؛ حيث يجب أن يركز على خيارات طريقة تعلمه التي تساعده على اجتياز الاختبار بنجاح.

س.ز / الإصلاح