الخميس, 14 آذار/مارس 2019 10:39

باخوش يؤطر الملتقى الإقليمي الأول للأطر الشبابية لإقليم أنفا الحي الحسني

تحت شعار قوله تعالى : (وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ، وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَىٰ، ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَىٰ)، نظمت اللجنة الإقليمية للشباب بإقليم أنفا-الحي الحسني الملتقى الإقليمي الأول للأطر الشبابية؛ وذلك يوم الأحد18 جمادى الثانية 1440 هـ الموافق ل 24 فبراير 2019م.

فبعد افتتاح هذا الملتقى بآيات من الذكر الحكيم، كان للحضور موعد مع مداخلة تربوية للأستاذة رشيدة وغراوي في كلمات مذهبات حول الآية موضوع شعار الملتقى، بعد ذلك جاء دور كلمة لجنة العمل الشبابي التي ألقاها الأستاذ محمد بوزياني(مسؤول الملف بمكتب الإقليم) لتختم بذلك الجلسة الأولى.

image009

أما الجلسة الثانية والتي سيرتها الأستاذة نادية غلبان، فكان طابعها معرفي بامتياز من خلال العرض الذي قدمه الأستاذ جمال باخوش مسؤول قسم الشباب حول التوجه الاستراتيجي للحركة في مجال الشباب، والذي بسط فيه تلك الثلاثية المميزة لهذا التوجه وهي:  التوسيع، والتجويد، والتأهيل، وقد عرف هذا العرض إقبالا كبيرا من حيث الإنصات والمشاركة والمناقشة.

وبعد استراحة شاي وفي جلسة ثالثة أطرها الأستاذ رضى الحكيم بناني، استمتع الحضور بعرض مميز حول التطوير المستمر بطريقة جد تفاعلية مع الشباب الحاضر.

وفي نفس الجلسة التي سيرها الأخ المهدي فكري، تم عرض تجارب شبابية ناجحة مثل نموذج "منتدى الشباب" بفرع أنفا-سيدي بليوط من تأطير الأستاذة نادية الرايس.

ذ. محمد بوزياني