الجمعة, 08 آذار/مارس 2019 10:18

عليلو: الحركة تمارس التربية الواقفة القائمة وليست التربية القاعدة الخاملة

قال الأستاذ محمد عليلو عضو المكتب التنفيذي للحركة، أن المسألة التربوية عند الحركة في ظل التحولات التي يشهدها واقعنا وهي القضية الحاضرة باستمرار عند الحركة باعتبارها تمثل جزءا من رسالة الحركة، والمتمثلة في إخراج الإنسان الصالح المصلح.

وأضاف عليلو في تدوينة على حسابه على الفيسبوك عقب الملتقى الوطني لمسؤولي الأقليم ونائباتهم في دورته الأولى والتي خصصتها للمسألة التربوية، أن الحركة نجحت في أن تخرج للمجتمع فئة معتبرة من الصالحين، وهذه شهادة لاستأذنا عبد الله اشبابو يقول في مذكراته" وكان للحركة علي فضل في تشجيعي على الدعوة إلى الله منذ الأيام الأولى لانضمامي إلى جلساتها التربوية... وكان للحركة علي فضل في استقالتي في مهنتي واعتباري إياها مسؤولية أحاسب عليها أمام الله.. وكان للحركة علي فضل في استقامتي على قدر الاستطاعة في عملي النيابي والجماعي .. كما حصنتني القيم التربوية التي تلقيتها في جلساتها التربوية من التعلق بالمقعد النيابي والجماعي..".

وختم بقوله :"هذا نموذج معبر بحق عن طبيعة التربية التي تمارسها حركة التوحيد والإصلاح، التربية الواقفة القائمة وليست التربية القاعدة الخاملة".

الإصلاح