الإثنين, 29 تشرين1/أكتوير 2018 12:36

محمد غوردو مسؤولا إقليميا للتوحيد والإصلاح بوجدة

تحت شعار "الإصلاح أصالة وتجديد" عقدت حركة التوحيد والإصلاح بوجدة جمعها العام الإقليمي السادس مساء الأحد 28 أكتوبر2018 الموافق لـ18  صفر1440هـ بمقر الحركة.

واستهل الجمع العام أشغاله بآيات بينات من الذكر الحكيم  ثم كلمة لمسؤول المنطقة الأستاذ مزيان عبد الوافي، بعدها تم عرض التقرير الأدبي للمرحلة 2014- 2018م من طرف الأستاذ يحيى غانم، ثم التقرير المالي من طرف الأخ إبراهيم دهمج، وبعد المناقشة تمت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي.

ou2

كما تميزت أشغال الجمع تكريم المسؤول السابق الأستاذ مزيان عبد الوافي عربون وفاء لما تميز به من عمل دؤوب وصبر وسعة صدر وذلك في جو مفعم بالمحبة والأخوة الصادقة.

أما الجلسة الثانية التي ترأسها الكاتب العام للجهة الكبرى للقرويين أحمد أبرومي بمساعدة الأخوين عبد الرحيم المريني مسؤول إقليم الناظور والأستاذ عبد الرحيم زيات، فقد انطلقت بتلاوة الكلمة التوجيهية لمكتب الجهة ومسطرة انتخاب المسؤول وباقي أعضاء المكتب ليبدأ الجمع في عملية الانتخاب.

ou1

وبعد المداولات والتصويت على مرحلتين أعطت النتائج رئاسة الإقليم للأستاذ محمد غوردو، حيث ألقى كلمة بالمناسبة وطبقا للقانون الداخلي وقدم للحاضرين اقتراحه لنائبيه من الرجال والنساء، وبعد المداولات والتصويت نال كل من الأخ محمد لطرش والأخت فوزية بلطرش أصوات أغلبية الحاضرين، ثم اقترح ستة أعضاء للتصويت عليهم لإتمام أعضاء المكتب الإقليمي الجديد، فنال كذلك أغلبية أصوات المندوبين كل من الأساتذة: يحيى غانم - رضوان بنبوجمعة - محمد الخالدي - ونور الدين الفكروش - وحنان شوريفي- ودحمان بوزياني. في انتظار إلحاق أعضاء آخرين واكتمال تشكيلة الفريق الجديد.

م.س